The Wonders of Jordan – عجيبة الأردن الجميلة

The Wonders of Jordan – عجيبة الأردن الجميلة

I have been one of the blessed ones to travel to exotic and beautiful destinations but I have never realized how beautiful and magical our beloved Petra can be. It takes a few hours of walking under the sun to reach this magical site but once you arrive at the 2 rocks that take you inside it’s almost very metaphorical… as if you have finally reached the light at the end of the tunnel and you are face to face with this magnificent Seventh Wonder of the World.

The site remained unknown to the Western world until 1812, when it was introduced by Swiss explorer Johann Ludwig Burckhardt. It was described as “a rose-red city half as old as time” in a Newdigate Prize-winning poem by John William Burgon. UNESCO has described it as “one of the most precious cultural properties of man’s cultural heritage”. In addition, Petra was named amongst the New 7 Wonders of the World in 2007.

I have always dreamed of having a photo shoot for my brand Toby at this wonderful site and finally I had the opportunity to do it. I carried my thobe in my hand for 2 hours of walking under the sun just to make sure I got that unique shot!

I have Always been inspired by photography in cultural sites and when I’m preparing for my photo shoots the first thing I consider after completing the collections is the location and background of the shoot . One could never ask for a more magical location than this! It is indeed a very proud moment for my brand Toby, especially since my brand’s ethos revolve around cultures and celebrating them.

At Petra, there is so much to be inspired by from the historical wonders to the picturesque rose gold coloured rocks. A place like this is every designer’s dream!

I then visited the therapeutic Dead Sea; my expectations were not only super exceeded but they were also floating in a comfortable and soothing therapeutic state of mind!

Thank you Intercontinental Jordan for the best curated experience. On a final note, I feel that Jordan is so underrated as a tourism destination and a host for historical wonders and I think a lot has to be done to promote it and further expose its beauty to the world.

عجيبة الأردن الجميلة

أعتبر نفسي من الأشخاص المحظوظين الذين حظيوا بفرصة السفر إلى أماكن مميزة وجميلة، ولكن لم أكن أتوقع أن تسحرني مدينة البترا في الأردن إلى هذه الدرجة! تستغرق الرحلة للوصول إلى بوابة البترا الشهيرة حوالي ساعتين من المشي تحت الشمس الحارقة ولكن الأمر يستحق العناء وستشعرون وكأنكم تقفون على عتبة التاريخ حال وصولكم. إنها تجربة لا تنسى في أحضان واحدةٍ من عجائب الدنيا السبع!
بقيت مدينة البترا مجهولةً لدى الغرب حتى عام 1812 عندما زارها وتحدث عنها الرحالة السويسري يوهان لودفيغ بيركهارت. أما الشاعر جون ويلياز بورغون فوصفها في قصيدته الحائزة على جائزة نيوديغيت بـ”المدينة الوردية-الحمراء التي تنافس في عمرها عمر التاريخ”. أما اليونيسكو فوصفتها بـ”واحدٍ من أروع الأماكن الحضارية في التراث الإنساني.” إضافةً لذلك، تمت تسمية بترا ضمن قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة في عام 2007.
لطالما حلمت بإجراء جلسة تصوير لعلامتي Toby في هذا الموقع الفريد ولقد تحقق هذا الحلم مؤخراً. حملت ثوبي على يدي لمدة ساعتين تحت الشمس حتى أتمكن من التقاط هذه الصورة التي لا تتكرر!
أنا أعشق التصوير في الأماكن الحضارية والتاريخية التي تلهمني دوماً، وخاصةً عندما أكون في صدد التحضير لجلسة تصوير لمجموعتي الجديدة، فأول أمرٍ أفكر فيه بعد الانتهاء من المجموعة هو موقع التصوير والخلفية. وليس هناك بقعة أروع من هذه البقعة السحرية! إنها حقاً لحظة فخر لعلامة Toby خاصةً وأن علامتي تعتمد بشكلٍ كبير على الثقافة والاحتفاء بها.
هناك الكثير من الأمور التي تسحركم في بترا بعجائبها التاريخية وحجارتها الوردية. إن مكان كهذا يعتبر بمثابة حلمٍ لكل مصمم!
بعد ذلك زرت البحر الميت للتمتع بوقتٍ من الاسترخاء وعلي القول أن المكان تخطى توقعاتي، إذ شعرت وكأنني أطفو في واحةٍ من السكينة والهدوء.
أود شكر أنتركونتينينتال الأردن على أفضل رحلةٍ حظيت بها وعلى ترتيب كل النشاطات والفعاليات بحرفيةٍ عالية. وفي النهاية أريد القول أن الأردن لا تتمتع بالمكانة التي تستحقها كوجهةٍ سياحية وكبلدٍ يضم واحداً من عجائب الدنيا ويجب بذل المزيد من الجهود للترويج للسياحة هناك وجعلها مقصداً عالمياً.

You May Also Like

Leave a Reply