How do authentic designers deal with Imposters – كيف بإمكان المصممين الحقيقيين التعامل مع المزيفين؟

How do authentic designers deal with Imposters –  كيف بإمكان المصممين الحقيقيين التعامل مع المزيفين؟

The Thobe is the most copied piece in the fashion industry

Shameless distributors and retailers need to respect the hard work that goes into the design process and give the designers credit where credit is due. It is one thing to get inspired but it’s completely another to copy the entire DNA and design concept of a certain brand.

So, what should designers do when they see their work copied as it is?

My opinion is not to keep quiet; to call the copycats out on social media so that they think twice before they post any photo of their copies.

Although it is beneath anyone to call out someone on social media or bully the imposters but unfortunately it’s the only way to force them to stop.

To further discuss this important and recurring issue in the fashion industry, I decided to dedicate a series of interviews on my blog with some of my favourite and most reputable designers, lawyers and entrepreneurs with whom I will be talking about fashion fraudsters and copycats.

The beginning is with the distinguished Haute Couture designer Rami Al Ali, one of the most celebrated designers in the UAE and even the West. His sense of refinement and attention to details are immaculate, and his sleek lines have become part of his signature.

Hatem: Thank you Rami for taking the time to talk about this subject. How do you deal with the Imposters copying your work?

Rami: The person who copies, will always be one step behind. That is why I have learned with time to keep reinventing myself and develop techniques that are more than just creative ideas… Something that only your own client, will enjoy and any other attempt to copy will be an obvious fail.

Hatem: Don’t you feel that social media has become a great vehicle for calling them out? It has proven to be quite effective!

Rami: True, and that is quite important nowadays and we should keep an eye on it.

Hatem: It has been noticed that calling them out on social media shames them and makes them think twice before posting; do you advise that? Or are you against it?

Rami: It’s quite sensitive to be honest. Who would be the fair judge to give a verdict? And what would be the measures? We are all exposed to the same sources of inspiration and now with the digital era and social media it is very difficult to proof the originality or authenticity of any idea.

Hatem: They tell me “Imitation is the best form of flattery” I tell them “not with bad execution”! With “bad execution” we risk having these designs mistaken for ours and that is the biggest fear. Of course our type of clients can spot it from a mile away, but what do you advise designers to do to protect their work?

Rami: It is getting more and more difficult. I would just tell them to have a strong identity, keep developing techniques that give their creations a very strong visual presence.

Hatem: Do you think taking action against fashion imposters is worth pursuing or is it a lost cause?

Rami: Most of the previous attempts, whether the ones that reached court or just through media naming and shaming, never gave positive results due of the nature of our business and the difficulties of proofing originality. Nevertheless a statement should always be issued from the house that has been copied in order to clear their point, at least to their own customers.

الثوب هو القطعة الأكثر استنساخاً في عالم الموضة!

على الموزعين وتجار الأزياء أن يحترموا الجهد الذي يبذله المصممون في سبيل تقديم تصاميمهم الأصلية وأن يعطوهم حقهم. فالاستلهام من أعمال مصممٍ معين أمر، ونسخ أعماله وأفكاره كما هي أمرٌ آخر تماماً!
إذاً، ماذا على المصممين فعله عندما يرون أعمالهم منسوخةً أو مقلَّدة؟
رأيي أنهم لا يجب أن يبقوا ساكتين، بل يجب أن يفضحوا المقلّدين على وسائل التواصل الاجتماعي ليجبرونهم على التفكير مرتين قبل نشر صورٍ لتصاميم مقلدة أو مسروقة.
رغم أن فضح شخصٍ آخر على صفحات التواصل الاجتماعي أمر لا يرقى إلى مستوى أخلاق بعض المصممين إلا أنه للأسف الطريقة الوحيدة لإجبارهم على التوقف!
لمناقشة موضوع التقليد والسرقة الإبداعية في عالم الموضة قررت إجراء سلسلة من المقابلات على مدونتي مع بعضٍ من أهم الأسماء في عالم التصميم والقانون وريادة الأعمال وسأتحدث معهم أكثر حول هذا الموضوع.
البداية مع واحدٍ من أهم مصممي الهوت كوتور في العالم العربي وحتى الغرب وهو المصمم رامي العلي الذي نجح في بناء سمعةٍ كبيرةٍ من خلال تصاميمه الراقية واهتمامه بأدق التفاصيل وقصاته المميزة وهي سمات باتت تجسّد بصمته الخاصة.
حاتم: شكراً لك رامي على منحي الوقت للتحدث عن هذا الموضوع. كيف تتعامل مع المزوّرين الذين ينسخون تصاميمك؟
رامي: المصمم يسبق المقلّد دوماً بخطوةٍ واحدةٍ على الأقل. ولهذا تعلمت أن أعيد ابتكار تصاميمي في كل موسم وأن أطور تقنيات جديدة وليس مجرد أفكار إبداعية فحسب. وهذا أمرٌ يقدره الزبائن ويتسبب في فشل أي محاولةٍ للتقليد.
حاتم: ألا تعتقد أن وسائل التواصل الاجتماعي باتت وسيلةً ممتازة للكشف عن هؤلاء المزوّرين؟ لقد أثبتت أنها وسيلة فعالة حقاً!
رامي: صحيح، ومن الهام جداً اليوم أن نبقي عيوننا مفتوحةً على هذا الأمر.
حاتم: لقد لاحظنا أن فضح تزويرهم على صفحات التواصل الاجتماعي يجعلهم يترددون في نشر صور القطع المقلدة، فهل تنصح المصممين بفعل ذلك؟ أم أنك ضد هذا الشيء؟
رامي: بكل صراحة الأمر حساس. من سيكون الحَكَم العادل؟ وماذا ستكون الاجراءات؟ جميعنا معرضين لنفس مصادر الألهام والوحي وفي عصر الإعلام الرقمي والتواصل الاجتماعي من الصعب إثبات مصداقية أو أصالة أي فكرة.
حاتم: يقولون أن “التقليد هو أفضل تعبيرٍ عن الإطراء” لكن جوابي “ليس إذا كان التنفيذ سيئاً!” فالتنفيذ السيء قد يجعل الناس يعتقدون أن هذه هي تصاميمنا بالفعل مع أنها ليست كذلك وهذا أمر غاية في الخطورة. بالتأكيد زبائننا سيلاحظون الفرق على الفور، لكن ما هي نصيحتك للمصممين لكي يحموا أعمالهم؟
رامي: الأمر يزداد صعوبةً لكن أنصحهم بأن تكون لديهم هوية قوية ومتينة وأن يستمروا في تطوير تقنيات خاصة بهم تعطي تصاميمهم حضوراً بصرياً طاغياً ومعروفاً.
حاتم: هل تعتقد أن أخذ إجراءات معينة ضد المزوّرين في عالم الموضة أمرٌ يستحق العناء أم لا؟
رامي: معظم المحاولات السابقة سواء عن طريق مقاضاتهم في المحاكم أو فضحهم في الإعلام لم تصدر عنها نتائج إيجابية وذلك بسبب طبيعة عملنا وصعوبة إثبات أصل الفكرة. لكن مع ذلك يجب على المصمم الذي تتعرض أعماله للتزوير أن يصدر رسالةً رسميةً ينبّه فيها إلى هذا الأمر ويشرح الموضوع على اٌلأقل لزبائنه.

You May Also Like

Leave a Reply